مصادر عسكرية تكشف عن قاتل الرئيس صالح وتعلن عن مصيره

نافذة اليمن - عدن

كشفت مصادر عسكرية عن مقتل الشخص الذي اغتال الرئيس السابق علي عبد الله صالح في مواجهات الساحل الغربي، وقالت إنه كان يتولى قيادة القوات الخاصة لميليشيا الحوثي.

وذكرت هذه المصادر، أن العميد حسن عبدالله الجرادي قائد القوات الخاصة في صنعاء هو من أطلق النار على الرئيس اليمني السابق، وأنه لقي مصرعه قبل فترة خلال المواجهات في مديرية التحيتا التابعة لمحافظة الحديدة.

وقال نبيل الصوفي المستشار الإعلامي في المقاومة الوطنية، إن الواقعة قديمة إلا أنه تم الكشف عنها مؤخراً، وأن الجرادي قاتل مريض، ومتطرف إرهابي بذمته دماء الناس، وقد قتل على يد منتسبي اللواء الخامس عمالقة في معارك التحيتا بعد أن قتل أصحابه شبابهم بدم بارد.

وأضاف: «الجرادي من رجال إيران ومنذ الحرب السادسة في صعدة كان الحوثي يوقع اتفاق سلام ويكلف الجرادي ببناء قوة «الصابرين»، وبعد مشاركته في اقتحام مسكن الرئيس صالح في صنعاء توجّه إلى الساحل يقود عصائب الموت والقوات الخاصة.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .