شركات صناعة السيارات الأميركية تنضم إلى "الحرب ضد كورونا"

نافذة اليمن - الحره


قالت شركة فورد لصناعة السيارات، الثلاثاء، إنها اتفقت مع شركتي M3 وGE للرعاية الصحية على تسريع إنتاج المعدات الطبية والمستلزمات التي يحتاجها العاملون في الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

وتحاول الشركات الأميركية الثلاث تغطية النقص الكبير المتوقع في أجهزة التنفس الصناعي التي يحتاجها المصابون بفيروس كورونا في حال اشتداد الإصابة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن، الثلاثاء، أنه منح شركات تصنيع السيارات "الضوء الأخضر" للانضمام إلى جهود مكافحة الفيروس.

ويساعد مهندسو فورد أيضا على تعزيز قدرات شركة M3 التصنيعية لإنتاج مزيد من أجهزة التنفس التي تصنعها الشركة، من خلال استخدام أجزاء من كلا الشركتين لنقل أجهزة التنفس إلى المستشفيات والعيادات الصحية بسرعة.

وتشمل الأجزاء التي ستوفرها فورد على مراوح وحزم بطاريات.

وقال مايك كيستي، أحد المسؤولين في M3 إن الهدف هو "زيادة الإنتاج بعشرة أضعاف الكمية الحالية".

كما قامت شركات جنرال موتورز وفيات كرايسلر للسيارات بتكثيف الجهود لتخفيف النقص الحاد في الأجهزة الطبية في جميع أنحاء أميركا.

وقالت فيات إنها ستصنع وتتبرع بأكثر من مليون قناع وجه شهريا للشرطة وفرق الطوارئ الطبية ورجال الإطفاء وكذلك العاملين في المستشفيات وعيادات الرعاية الصحية.

وقالت جنرال موتورز إنها ستعمل مع شركة Ventec Life Systems "لتمكين شركة Ventec من زيادة تصنيع منتجات العناية التنفسية.

كما أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، أن شركة تسلا و SpaceX ، الخاصة بخدمات النقل الفضائي، ستوزع 1255 من أجهزة التنفس الصناعي اشترتها من الصين هذا الأسبوع، ولكنه قال إن "توصيلها وتركيبها وتشغيلها هو الجزء الأصعب".

وحتى الآن أصيب أكثر من 55 ألف أميركي بالمرض الذي يسببه فيروس كورونا التاجي المستجد، توفي منهم أكثر من 800 شخص.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .