لجنة مغتربي أبناء الضالع في أمريكا تتفقد احتياجات مستشفى الشعب بكريتر

عدن - نافذة اليمن - بديع سلطان

تواصل لجنة مغتربي أبناء الضالع في الولايات المتحدة الأمريكية، وضمن حملة إغاثة أبناء محافظة عدن، نزولاتها الميدانية إلى المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة؛ لتفقد احتياجاتها.

حيث تفقدت اللجنة، صباح اليوم الاثنين، مركز الطوارئ التوليدية بمستشفى الشعب بمنطقة كريتر في مديرية صيرة، (مستشفى الصين سابقًا)، والتقت مديرية المستشفى الدكتورة رجاء أحمد علي مسعد.

واطلعت اللجنة المكونة من رئيسها الشيخ لطفي مانع، ونائب رئيس اللجنة الدكتور عمر علي الحصيني، من مديرة المستشفى على احتياجاتها ومتطلباتها؛ لرفع مستوى الخدمات المقدمة لمواطني عدن، وتحسينها.

وأشارت الدكتورة رجاء إلى أن مستشفى الشعب يقع في منطقة ذات كثافة سكانية كبيرة، ويقدم خدماته لمديرية صيرة وباقي المديريات المجاورة كخورمكسر والمعلا والتواهي، في ظل انعدام الدعم المقدم من السلطات الحكومية.

وأكدت مديرة المستشفى أن مركز الطوارئ التوليدية هو المركز الوحيد على مستوى عدن الذي ظل مستمراً في تقديم خدماته خلال جائحة كورونا، بينما أغلقت كافة المراكز والمستشفيات أبوابها.

ولفتت إلى أن المستشفى يعاني من مشكلة نقل الموظفين والموظفات من الأطباء والممرضين من منازلهم إلى أعمالهم والعكس، في ظل إمكانيات المستشفى وميزانيته التشغيلية التي تشهد عجزًا ماليًا كل شهر؛ بسبب استئجار حافلات خاصة للمواصلات ونقل الموظفين.

ووعدت لجنة مغتربي أبناء الضالع في أمريكا بتوفير حافلة لمركز الطوارئ التوليدية على نفقة اللجنة، تسهيلاً لنقل الموظفين، ودعمًا للعمل الصحي في مستشفى الشعب؛ حتى يستطيع توفير تكاليف النقل والمواصلات وتوجيهها في احتياجات ومتطلبات أخرى.

عقب ذلك طاف وفد لجنة مغتربي أبناء الضالع بجولة في أقسام وغرف مركز الطوارئ التوليدية، واطلع عن كثب على الخدمات المقدمة للمترددين، والاعتناء بالأمهات الحوامل والأطفال المواليد، وأشادوا بالجهود المبذولة في المركز رغم ضآلة حجمه وشحة إمكانياته.

حضر اللقاء نائبة مديرة مستشفى الشعب الدكتورة وئام باذيب، ومدير الشئون الإدارية بالمستشفى غسان محمد، ومدير العلاقات العامة بالمستشفى عرفان فيروز.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .