شاهد.. نجاة مسافرين من موت محقق في نقيل سمارة قادميين من صنعاء

نافذة اليمن - خاص

شهد نقيل سمارة بمحافظة إب وسط اليمن، اليوم الخميس، حوادث سير مروعة بين حافلات نقل أجرة، أسفرت عن إصابة العديد من الركاب بإصابات خطيرة، ونجا آخرين من موت محقق.

وقال مصدر خاص لـ(نافذة اليمن)، أن باص نقل جماعي تابع لشركة الاولى المحلية، أستصدم مع باص نوع هايس (16 راكب)، في نقيل سمارة صباح اليوم.

واضاف المصدر أن ستة من ركاب الباص الهايس، أصيبوا بكسور خطيرة، على راسهم السائق ويدعى "محمد محمود"، وجميعهم من أبناء مديرية شرعب الرنة، كانوا في طريقهم إلى العاصمة صنعاء.

ويظهر في الصور التي حصل عليها (نافذة اليمن)، السائق محمد محمود بعد أن تم نقله مع المصابين إلى مستشفى يريم.

وتابع المصدر أن باص النقل الجماعي انحرف عن مسار الخط بعد أن فقد السيطرة على المركبة وكاد أن يقفز من راس نقيل سمارة العالي، إلا أن مشيئة الله ولطفه اصطدم مع الباص الهايس.

وفي السياق كشف المصدر لـ(نافذة اليمن)، عن وقوع حادث مروري بشع في نقيل سمارة، بعد ساعة واحدة من تصادم الحافلتين، في مكان لايبعد عن سوى بضعة امتار عن موقع الحادث الاول.

وقال أن باص هايس على متنه ركاب مسافرين قادمين من العاصمة صنعاء صوب مدينة تعز، أنقلب في الخط، وجاءت سيارة خاصة لأحد المواطنين وأصطدمت به مازاد من بشاعة الحادثة.

وأشار ألى أنه تم نقل المصابين في الحادث الآخر إلى مستشفى يريم بينهم نساء وأطفال.

ويشهد نقيل سمارة وهو أخطر الطرق التي يسلكها المسافرين بين محافظتي تعز وإب وصنعاء عشرات الحوادث المروروية والتي يقضي فيها البعض على حياته، نتيجة إهمال المليشيات الحوثية للطريق وعم صيانة ما تسببه مياه الامطار والتي تكتفي بنهب وأخذ الجباية من التجار والسائقين دون أي صيانة تذكر.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .