سيارة إسعاف كورونا تشارك في جريمة قتل غامضة أمام المواطنين.. شاهد

نافذة اليمن - خاص

كشف نشطاء في محافظة تعز الخاضعة تحت سيطرة حزب الإصلاح، فجر الخميس، عن مشاركة سيارة إسعاف بجريمة قتل غامضة أمام المواطنين.

وقال نشطاء أن إحدى سيارات الإسعاف الخاصة بمرضى كورونا التي تم صرفها مؤخرا لمحافظة تعز من قبل منظمة الصحة العالمية، قامت برمي جثة لشخص مجهول في مقبرة وسط مدينة تعز.

واضاف النشطاء أن  سيارت الإسعاف شاركت المجرمين بتوصيل الجثة إلى مقبرة السعيد، ووفرت على القتلة مهمة شاقة، وقامت برمي الجثمان بشكل غير أخلاقي أثناء مرور السيارة بسرعة كبيرة، أمام العديد من المواطنين الذين شهدوا الحادثة.

واوضحوا ان المواطنين لم يقتربوا من الجثة خوفا أن تكون حاملة لفيروس كورونا، وتظهر في الصورة التي حصل (نافذة اليمن)، على نسخة منها الجثة مرمية بجوار شجرة في مقبرة السعيد وبجوارها عدد من سكان المدينة.

وتابع النشطاء، وبعد مرور وقت من الزمن أقدم البعض من المواطنين على دفن الجثة ولكن المفأجاة كانت كبيرة بعد أقترابهم منها، شاهدوا بعض من الدماء، ما كشف لهم بأنها جريمة قتل، اثارت الهلع والخوف وسطهم.

وتشهد مدينة تعز المكتظة بالمليشيات التابعة للقيادي الإخواني حمود سعيد، جرائم قتل وحوادث نهب وبسط بشكل يومي منذ أربع سنوات.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .