منوعات

"دمية صلعاء" للتضامن مع مرضى سرطان الأطفال في إيطاليا

الخميس 12 سبتمبر 2019 09:18 مساءً


تضامنا مع الأطفال المصابين بالسرطان؛ عرضت مؤسسة Juegaterapia، التي مرشى سرطان الأطفال في إسبانيا، دمية "بيبي بيلونيس" أو Baby Pelones للبيع في إيطاليا.

هذه الدمية "الصلعاء"، مع وشاح على الرأس، صُممت خصيصا للتضامن مع الأطفال الذين يعانون الأورام السرطانية وهم في هذا العمر الصغير، ويفقدون شعرهم أثناء جلسات العلاج الكيميائي.

وحسب موقع "pianetamamma" الإيطالي، فإن "Baby Pelones" وترجمتها "الطفل الذي بلا شعر" (باللغة اللاتينية)، هي دمى صلعاء مرتدية غطاء على الرأس، صنعت خصيصاً لتكون رمزاً لمحاربة سرطان الطفولة.

وتعتمد هذه المبادرة الإنسانية ثنائية المشاركة (إيطاليا وإسبانيا) على تعاون العديد من الشخصيات العالمية الشهيرة، من أبرزهم المطربة الإيطالية لورا باوزيني، التي صممت بعض الأوشحة للدمية.

ولدت مبادرة الدمى في عام 2014 للفت الانتباه إلى سرطان الطفولة من خلال الدمى التي تُظهِر واحدة من أبرز علامات هذا المرض وهي تساقط الشعر.

وتبرعت المؤسسة الإسبانية بالفعل من قبل بدمى البيبي بيلونيس للأطفال مرضى السرطان في مستشفيات في إسبانيا والبرازيل وكولومبيا والبرتغال والأرجنتين والمكسيك وميامي، وشارك في هذه الحملة الإنسانية كثير من مشاهير العالم مثل شاكيرا وريكي مارتن.

وأصبحت بيبي بيلونيس خلال عام 2017، الدمية الأكثر شعبية في إسبانيا بأكثر من مليون يورو مبيعات، والآن تستعد المؤسسة لتسويقها في بلدان أخرى.

 

ألاكثر قراءة في 24 ساعة