فن وثقافة

إلغاء ندوة للمفكر يوسف زيدان يثير جدلًا في الكويت‎

السبت 26 مايو 2018 12:30 صباحاً نافذة اليمن - ارم نيوز

أثار قرار اتخذته السلطات الكويتية بإلغاء أمسية للأديب والمفكر المصري، يوسف زيدان، قبيل ساعات من موعدها، استياءً شديدًا وانتقادات لاذعة من قبل مثقفين ونشطاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصف النشطاء القرار الذي تداوله عدد من الحسابات الإخبارية المحلية، أنه “منع للكلمة وحجب لحرية التعبير، وانصياع لتهديدات بعض التيارات وممثليها لمنع الندوات الفكرية والعلمية”.

وجاء إلغاء الأمسية التي تحمل عنوان (الأفق الروحي للإنسانية)، وفق ما ذكره النائب أحمد الفضل في حسابه بتويتر، “لمخالفات إجرائية وقعت بها الشركة الراعية للندوة ليس للأديب يوسف زيدان علاقة بها”.

وأعلن الأديب زيدان عن إلغاء أمسيته التي كان من المقرر إقامتها مساء اليوم الجمعة، عبر حسابه في “فيسبوك”، حيث قال: “محاضرتي بالكويت الليلة تم إلغاؤها..”، مضيفًا: “سأعود إلى مصر على أول طائرة تُقلع إليها من الكويت..”.

واعتبر الناشط أنور الرشيد أن الإلغاء جاء لإلهاء الناس عن حقيقة الفساد في البلاد، قائلًا: “يا جماعة حفل منع ندوة د.يوسف زيدان ماهو إلا إلهاء الناس عن حقيقة الفساد وفضائح الرشاوى لأعضاء مجلس الأمة، الذين أوعزوا لأبواقهم لافتعال قصة منع زيدان بحجة الخوف على الثوابت”.

ووصف الناشط علي العريان الإجراء الحكومي بـ “المتخلف”، حيث قال: “إلغاء ندوة يوسف زيدان إجراء متخلف رجعي جديد يضاف إلى قائمة من الإجراءات الرجعية التي يحفل بها سجل حكومتنا غير الرشيدة”.

وواجه إعلان الأمسية انتقادات نيابية وشعبية ومطالبات بإلغائها، وفي هذا الإطار قال النائب وليد الطبطبائي: “عندما يسمح لشخص يشكك بالسنة النبوية ويطعن بثوابت الدين وما هو معلوم بالضرورة وينكر روايات الإسراء والمعراج ويشكك في حقيقة المسجد الأقصى بعمل ندوة في الكويت، فهذا ما يحمل الجهات الرسمية وخاصة وزارة الداخلية مسؤولية إيقافه، خاصة وأنه قادم بتأشيرة تجارية وغير مصرح له بعمل ندوات”.

ويوسف زيدان روائي ومفكر مصري، له عدة مؤلفات وكتب في مجالات متعددة، منها ما يتصل بالتراث الإسلامي والإنتاج الأدبي وتاريخ الطب العربي، صدر له عشرات الكتب والروايات، ومن أبرز أعماله رواية “عزازيل”.

ألاكثر قراءة في 24 ساعة