رياضة

باريس سان جيرمان يستسلم لـ"اليويفا" ويترقب عقوبته

الخميس 10 مايو 2018 07:08 مساءً نافذة اليمن ـ وكالات


رفعت إدارة نادي باريس سان جيرمان الراية البيضاء معلنة استسلامها، بعد تأكدها من التعرض لعقوبات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، بسبب مخالفة لوائح اللعب المالي النظيف، عقب التعاقد في الصيف الماضي مع البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي بمبالغ باهظة.

وتنص لوائح اللعب المالي النظيف ألا يزيد الفارق بين إيرادات الأندية ومصروفاتها عن 30 مليون يورو خلال 3 مواسم، وهو ما لم ينجح النادي الباريسي فيه بسبب ضم نيمار من برشبونة مقابل 222 مليون يورو، ومبابي من موناكو على سبيل الإعارة لمدة موسم مع أحقية الشراء مقابل 180 مليون يورو.

ويخشى النادي الباريسي أن تكون العقوبة الموقعة عليه هي إلزامه ببيع بعض اللاعبين وعدم إبرام تعاقدات جديدة في الانتقالات المقبلة لإحداث توازن بين الإيرادات والمصروفات، حيث إن ذلك سيحرمه من تنفيذ خطة التعاقدات التي يتمناها الألماني توماس توخيل المدرب المنتظر للفريق.

يُذكر أن الفارق بين الإيرادات والمصروفات في نادي العاصمة الفرنسية قد بلغ 92.2 مليون يورو الموسم قبل الماضي، فيما وصل الموسم الماضي إلى 78.7مليون، بينما ارتفع هذا الموسم إلى 144 مليون يورو.

 

ألاكثر قراءة في 24 ساعة