اخبار وتقارير

حالة استنفار غير مسبوقة للحوثيين في الجراحي لسبب مثير وغريب

السبت 17 فبراير 2018 09:26 مساءً عدن - نافذة اليمن

كشف الناشط من أبناء محافظة الحديدة، "بسيم الجنابي"، عن حالة استنفار غير مسبوقة للميليشيات في الجراحي لسبب مثير وغريب.

 

وقال الجنابي في منشور له اليوم “دخل مجموعة من الحوثة للنوم في أحد مساجد الجراحي كعادتهم يستخدمون المساجد للتحصن هرباً من القصف ويبدوا أن هذه المجموعة لها علاقة بالمعلومات والاحداثيات والصواريخ وكان بحوزتهم لابتوب ويبدوا أنه يحتوي على معلومات وبيانات مهمة وخطيرة”.

 

وأضاف أن “أثناء نومهم تسلل للمسجد سارق وقام بسرقة اللابتوب وتمكن من الهرب”، وقال إنه “منذ سرقة اللابتوب وحالة إستنفار غير مسبوقة للبحث عن اللص وتم إقتياد العديد من المواطنين وممن لديهم سوابق وتعرض كثير منهم للضرب والتعذيب ، ووصلت عملية البحث لمديرية العدين وإب والجماعة في حيص بيص يبحثون عن اللابتوب حتى أن معلومة وصلتني أنهم أختطفوا مهندس لابتوبات والكترونيات لكن غير مؤكد إن كان له صلة بالسرقة أو إشتباه أو موضوع أخر” حد قوله.

 

وقال “نتمنى أن يكون السارق حاذق ومش من أصحاب يومه عيده ونقول له أن بحوزتك لابتوب ثمين أستثمره في المناطق المحررة وقع ذيب ، وأنا أول واحد مشتري منك أخذ الهارد وحلال عليك اللابتوب هدية مني لك”.

 

 

 

من جهة اخرى قالت مصادر ميدانية ان معارك عنيفة دارت بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الحوثية في منطقة بيت بيش، الواقعة بمثلث إب ــ حيس وان قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تواصل تقدمها الميداني في الجراحي، وتفرض حصارا على المليشيا من عدة اتجاهات.

 

وبحسب المصادر فان المعارك تزامنت مع غارات جوية مكثفة استهدفت مواقع وتجمعات وآليات قتالية للمليشيا الحوثية في أطراف مديرية حيس.

 

وخلفت المعارك والغارات وفق المصادر عددا من القتلى والجرحى من عناصر المليشيا الحوثية، إضافة إلى تدمير آليات ومعدات قتالية.

 

إلى ذلك، شنت المليشيا الحوثية قصفا مكثفا بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا مستهدفة عدد من الأحياء السكنية في مديرية حيس، والمناطق المجاورة لها، في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة.

 

ألاكثر قراءة في 24 ساعة