مجتمع مدني

اختتام فعاليات موتمر النهضة والسلام بتعز .. نص البيان

الاثنين 04 ديسمبر 2017 11:40 مساءً تعز - نافذة اليمن

اختتم مؤتمر السلام والنهضة ( آثار التوعية والتعليم والتدريب في إحلال السلام والأمن والنهضة الشاملة ) الذي أعدته وأطلقته مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية للفترة من 27 – 30 نوفمبر 2017 م وشارك في أعمال المؤتمر نخبة من الأكاديميين والباحثين ومكوني الشباب والمرأة وأكثر من خمسين مؤسسة وجمعية ومنظمة ومبادرة واتحاد وقد صدر عن المؤتمر بيانا ُختاميا ً فيما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد الله ربّ العالمين القائل : ( ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب ) والقائل سبحانه : ( وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ) والصلاة والسلام على رسول الله الصادق الأمين القائل " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده " وبعد :
فقد انعقد المؤتمر في ظروف وطنية شديدة الحساسية وذلك للقفز فوق مرارات الماضي والسير نحو آفاق المستقبل بقلب منفتح وجهد وافر لا حدود له , نحو تمكين البناء ورفد السلام والسير نحو غايته في ربوع البلاد كافة .
حيث وقف المشاركون في مؤتمر السلام والنهضة أمام جملة من التحديات بالغة التعقيد التي يمر بها الوطن من حروب ودمار وأزمات وفتن , أثرت جميعها على المستوى الاجتماعي والسياسي والاقتصادي , إذ لا يخفى على أحد مدى عمق الخلاف والنزاع الحاصل بين أبناء الجسد الواحد على مستوى الفرد والجماعات , والقوى السياسية , وبات الخصام والعنف هما اللغة السائدة بدلا من التسامح والأخوة المحققة لنهضة البلاد والعاصم لها من شرور الصراعات الحزبية والطائفية وكان الشعب يتطلع إلى سلام دائم يكفل كل الحريات ويحقق لشعبنا الصامد الحياة الكريمة , من هنا أتى مؤتمرنا هذا لوضع البلسم على الجرح النازف ولنعيد النظر في ذواتنا وواقعنا وبالحالة التي وصلنا إليها , مركزين بذلك على أثر التوعية والتعليم والتدريب كمنطلقات لنشر ثقافة السلام ومواجهة الأزمة العميقة التي يعيشها المجتمع اليمني اليوم والعمل بكل السبل على إيجاد حالة من الترابط والتكافل الاجتماعي سعيا للسلام الدائم والنهضة الشاملة .
وقد انعقد هذا المؤتمر وتداولت أوراقه على مدى أربعة أيام , وشهدت منابر النقاش والحوار تدافعا حيويا ,عكس فاعلية الشورى في مؤتمر السلام والنهضة , وأثريت المداولات بالآراء القيمة التي عبر عنها المشاركون .
وأفضى الحوار فيها الى الخروج بتوصيات مجمع عليها ستصبح بأذن الله هي الهادي للمسار نحو هدف السلام المنشود. وكانت أهم تلك النتائج والتوصيات على النحو التالي :
1. التمسك بالثوابت الإسلامية والوطنية وعدم المساس بها أو التعدي عليها .
2. نشر ثقافة التسامح والتعاون والمحبة ومبدأ القبول بالآخر بين جميع أفراد المجتمع .
3. تغليب مبدأ الحوار الوطني واعتماده أساسا ً لحل كافة الخلافات السياسية والأخذ بما ورد في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والتي لا تتعارض مع الثوابت الإسلامية والوطنية .
4. يدعو المؤتمر كافة الفصائل المتصارعة والأطراف الخارجة عن السلطة الشرعية والإجماع الوطني إلى تحكيم الشرع والعقل والمنطق وتغليب مصلحة الوطن والمواطن حقنا ً للدماء وحفاظا ً على المكاسب الوطنية .
5. نبذ ومحاربة ثقافة العنف والغلو والتطرف وانتهاج سبيل الوسطية والاعتدال .
6. قيام العلماء والدعاة والمرشدين والأكاديميين والتربويين والمثقفين بدورهم وواجبهم الوطني في تعزيز الولاء الوطني ونشر ثقافة السلام بين أفراد المجتمع .
7. دعوة السلطة المحلية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني إلى تنفيذ أنشطة ومشاريع وبرامج تدعو إلى نشر السلام وترسيخ دعائم النهضة .
8. تفعيل دور الأجهزة الأمنية والقضائية والرقابية ودعمها بالاحتياجات المطلوبة لتقوم بدورها في خدمة المواطن وتحقيق الأمن والعدالة .
9. الاهتمام بالتوجيه المعنوي للقوات المسلحة والأمن ورفده بالعلماء والمرشدين والموجهين لتعميق الوعي الإسلامي والوطني بين أفراد القوات المسلحة والأمن .
10. بناء جيش وطني ولاؤه لله ثم للوطن بعيدا ً عن الحزبية والمناطقية والمذهبية .
11. العمل على إيجاد آلية لتنظيم حمل السلاح لاسيما في المدن الرئيسية .
12. تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية والإنسانية بين أفراد المجتمع من حيث الخدمات والوظيفة العامة باعتبار ذلك أولى خطوات تحقيق السلام .
13. توجيه وسائل الاعلام العامة والخاصة وتوظيف وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي في ترسيخ قيم التسامح والمحبة والسلام .
14. توفير الحماية القانونية لعمل وسائل الاعلام والصحفيين وتطوير قانون المعلومات والنشر وتوسيع هامش حرية التعبير المنضبط وقيم الديموقراطية وبما لا يتعارض مع الثوابت الإسلامية والوطنية .
15. سن قوانين تحفظ حقوق الملكية الفكرية والثقافية وما يتصل بالمرئي والمسموع وبما لا يخالف المبادئ والقيم الإسلامية .
16. اعتماد مبدأ الكفاءة والخبرة في إدارة الوظيفة العامة والمناصب القيادية .
17. تمكين المرأة من المشاركة السياسية الفاعلة في المجالات التي تتناسب مع طبيعتها وبما لا يخل بالآداب والقيم الإسلامية .
18. بناء وتطوير وتنمية مهارات المرأة والطفل عبر مرا كز خاصة لتوعيتهم توعية إيمانية وسياسية بما يعزز ويحقق السلام الدائم والنهضة الشاملة .
19. إعداد وتنفيذ برامج تهدف إلى التأهيل النفسي للأطفال والمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع ومعالجة آثار الحرب النفسية .
20. تعزيز دمج ذوي الاحتياجات الخاصة والفئات الأشد فقرا ً في المؤسسات الحكومية والخاصة بما يحقق مبدأ القبول بالآخر ويذيب الفوارق ويعزز فرص السلام .
21. تشجيع المؤسسات التعليمية ومنظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية للقيام بأدوارها الفعالة في تحقيق سلام دائم ونهضة شاملة .
22. إعداد وتنفيذ خطط تنموية واقتصادية تضمن حسن استغلال الموارد السيادية وبتوزيع عادل بين الجميع بحيث يتحقق مبدأ العدالة الاجتماعية فيسود السلام وتتحقق العدالة .
23. الدعوة إلى فتح كافة المدارس والمعاهد والجامعات الحكومية والخاصة وعودة التعليم وإيجاد حلول عاجلة لمعالجة أوضاع الكادر التربوي والتعليمي .
24. قيام الجامعات بدورها التنويري والثقافي وإقامة المؤتمرات العلمية التي تعزز ثقافة التدريب والتوعية في مجالات الإصلاح التربوي والسياسي .
25. تفعيل دور التعليم الإلكتروني ودعمه بكل الامكانيات المتاحة للقيام بدوره في تعزيز انتشار التعليم والقضاء على الأمية .
26. الاستفادة الايجابية من تجارب الدول التي حققت نهضة تعليمية عن طريق استخدام بوابة التعليم الإلكتروني .
27. قيام الدولة برعاية أسر الشهداء ومعالجة الجرحى من المدنيين والعسكريين وضمان حقوقهم المادية والمعنوية .
28. دعوة الحكومة إلى سرعة صرف مرتبات موظفي الدولة كونها البوابة الرئيسية لتحقيق السلام والاستقرار الاقتصادي والنفسي
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل ..

صادر عن :
مؤتمر السلام والنهضة
يوم الاحد
15 ربيع أول 1439هـ
3 ديسـمبــــر 2017م

ألاكثر قراءة في 24 ساعة