فن وثقافة

انسحاب مفاجئ لشركات الإنتاج من مهرجان القاهرة السينمائي

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:08 مساءً نافذة اليمن


فوجئ القائمون على إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، المقررة إقامة فعالياته في الـ22 من تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، بقيام عدد من شركات الإنتاج العالمية بسحب أفلامها من المشاركة في الدورة الجديدة، حيث بلغ عدد الأفلام التي جرى سحبها 35 فيلمًا وأغلبها أفلام شارك في بطولتها نجوم عالميون.

واكتشفت إدارة مهرجان القاهرة أن الشركات المنتجة لهذه الأفلام فضلت المشاركة في فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الجونة على الدورة الـ39 من مهرجان القاهرة السينمائي ؛وذلك بسبب ارتفاع قيمة الجوائز، حيث تصل جائزة أفضل فيلم في “الجونة” إلى 200 ألف دولار ،وفي مهرجان القاهرة السينمائي قيمتها 50 ألف دولار فقط.

وبجانب قيام شركات بسحب أفلامها، يواجه المهرجان مشكلة أخرى، وهي رفض دعم عدد من الوزارات له مثل “الشباب والسياحة والآثار”.

وعلق يوسف شريف رزق الله، المشرف الفني على إدارة مهرجان القاهرة السينمائي ،في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز”، قائلًا “أزمة المهرجان هي الدعم المادي، خاصة أن عددًا كبيرًا من رجال الأعمال أعلنوا الدخول كرعاة للمهرجان ثم انسحبوا ولم يقدموا أي شيء”.

وأضاف “بالفعل عدد من شركات الإنتاج فضلت مهرجان الجونة عن القاهرة بسبب ارتفاع قيمة الجوائز المالية وهذا أثر على مهرجان القاهرة ووضعه في مأزق لأن أفلامًا مهمة ذهبت إلى الجونة ومشاركتها كانت ستحدث ضجة وتأثيرًا كبيرًا”.

وأشار رزق الله إلى أن مهرجان الجونة سوف يضم أفلامًا ذات شهرة كبيرة، ولأنه لا يخضع لقواعد المهرجانات الدولية، من حقه أن يعرض أفلامًا سبق أن شاركت في مهرجانات دولية على عكس مهرجان القاهرة الذي يستقبل الأفلام في عرضها الأول فقط.

يذكر أن مهرجان الجونة الذي يهدد مهرجان القاهرة ستقام فعاليات دورته الأولى في الـ22 من أيلول/ سبتمبر الجاري وتستمر حتى الـ29 من الشهر ذاته، واختار عادل إمام لمنحه جائزة الإنجاز الإبداعي.