عربي ودولي

أول نشاط دبلوماسي للسفير القطري في إيران

الاثنين 11 سبتمبر 2017 08:33 مساءً نافذة اليمن ـ إرام نيوز


بدأ سفير قطر لدى إيران علي بن أحمد علي السليطي أول نشاط دبلوماسي باجتماعه مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وخلص الاجتماع إلى إصدار وزارة الخارجية بياناً جددت فيه وقوف بلادها إلى جانب الدوحة في مواجهة دول المقاطعة.

وأعلن ظريف عبر البيان معارضة بلاده لما أسماها “الضغوط” التي تواجهها الحكومة القطرية من الدول الأربعة المقاطعة للدوحة، في إشارة إلى السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وفي 28 أغسطس الماضي، استأنف السفير القطري علي بن أحمد علي السليطي، مهام عمله رسميًا في العاصمة الإيرانية، بعد انقطاع دام نحو عشرين شهرًا، وأتت هذه الخطوة بعد إعلان وزير الخارجية القطري، نية بلاده استئناف كامل العلاقات الدبلوماسية مع إيران، والعمل على تعزيز العلاقات في مختلف المجالات.

وقررت قطر إعادة سفيرها إلى طهران بعد مباحثات أجريت بين وزير الخارجية القطري ونظيره الإيراني جرى التأكيد خلالها على تعزيز العلاقات بين البلدين، ورحبت إيران على لسان المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي بإعلان دولة قطر إعادة سفيرها إلى طهران لممارسة مهامه الدبلوماسية.

واعتبرت عودة السفير القطري إلى إيران خطوة تصعيدية من قبل الدوحة في مواجهة دول المقاطعة، خاصة أن تلك الدول أكدت على ضرورة قيام قطر بوقف دعم الإرهاب وقطع علاقاتها مع إيران.