مجتمع مدني

مشروع البحر الأحمر السعودي.. منافسة للوجهات السياحة العالمية

الثلاثاء 01 أغسطس 2017 12:24 مساءً نافذة اليمن - متابعات


تسعى السعودية إلى المنافسة السياحية بمشروع “البحر الأحمر” الهادف إلى خلق وجهة تكون من ضمن أفضل 10 وجهات شاطئية فاخرة حول العالم بحلول العام 2022.

ويعتمد المشروع على استغلال مناطق سعودية خلابة لم تكن مستغلة من قبل، لتوفير حزمة من التجارب المبهرة عبر جزر وشواطئ بحرية ساحرة، تتيح أنشطة الرياضات المائية، والغوص، وتسلق الصخور، والمنطاد، ورياضات الغولف والتنس وكرة القدم، والسياحة البيئية كالاستمتاع بمراقبة دورة حياة السلاحف الصقرية، وتأمل النجوم والنوم في الهواء الطلق، وزيارة البراكين الخاملة.

وذكر الحساب الرسمي للمشروع أن منطفة المشروع ستعتبر منطقة خاصّة، تختلف القواعد والأنظمة التي تحكمها عن تلك التي تطبّقها المملكة.

ولم يتضح ما إذا كان سيتم تخفيف القيود الصارمة على الاختلاط والمشروبات الكحولية وملابس الزوار لجذب السائحين الأجانب من غير المسلمين.

ولفتح المشروع أمام السياحة العالمية لن تحتاج زيارته لتأشيرة سعودية، حيث سيتاح أمام أغلب الجنسيات الحصول على تأشيرة دخول عبر الإنترنت أو تأشيرة دخول لدى وصولهم إلى مشروع “البحر الأحمر”.

وأظهر مقطع فيديو نشره الحساب الرسمي لمشروع البحر الأحمر على “يوتيوب”، موقع المشروع بين المحميات الطبيعية والمواقع الأثرية والبراكين الخاملة في المنطقة الواقعة بين “أملج والوجه” بالسعودية.

وتقع إلى جانب المشروع آثار مدائن صالح التي تمتاز بجمالها العمراني، وأهميتها التاريخية الكبيرة.

وتمتاز منطقة المشروع بمناخ معتدل، بمتوسط درجة حرارة 30-31 درجة مئوية، ويطل الموقع على البحر الأحمر، الذي يمتاز بكونه أحد أفضل مواقع الغوص في العالم، لاعتدال درجة حرارة مياهه.